اضطراب الشخصية الاعتمادية

2023-12-10 02:01:54

اضطراب الشخصية الاعتمادية

الشخصية هي كل ما يجعلك أنت، تتضمن طريقة تفكيرك وشعورك وتصرفك وتميزك عن غيرك.اضطراب الشخصية  الاعتمادية: هو عندما تسبب لك الطريقة التي تفكر بها أو تشعر بها أو تتصرف بها ضغوطات شديدة أو تنحرف بشدة عن التوقعات المجتمعية مما يسبب لك صعوبة في التعامل.
 
اضطراب الشخصية الاعتمادية  أو المعتمد أو (DPD) هو شعور الشخص بالقلق وعدم الراحة عندما لا يكون بالقرب من الآخرين، حيث يشعر الشخص بالعجز والاستسلام والحاجة إلى العناية به والطمأنينة الدائمة وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.
 
يحدث اضطراب الشخصية الاعتمادية بشكل متساوٍ بين الرجال والنساء وعادة ما يظهر في سن المراهقة حيث يبدأ الشخص في الابتعاد عن والديه وتكوين شخصيته واتخاذ بعض القرارات في حياته.
 
 

اعراض الشخصية الاعتمادية:

 
يصبح الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الاعتمادية معتمدين عاطفيا على الآخرين ويبذلون جهدا كبيرا في محاولة إرضاء الآخرين وتشمل الأعراض الأخرى التالي:
 
  • التصرف بخضوع والاعتماد على الغير.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات اليومية.
  • الخوف الشديد من الهجران.
  • التشاؤم وعدم الثقة بالنفس.
  • الحساسية المفرطة للنقد.
  • الخوف من الوحدة.
  • الحاجة إلى الطمأنينة المتكررة.
  • سهولة التأذي من  الرفض.

اسباب اضطراب الشخصية الاعتمادية:

 
اسباب الشخصية الاعتمادية لم تكتشف بعد ولكن يعتقد خبراء الصحة العقلية أن الأسباب قد تكون:
أسباب بيولوجية: يساعد  وجود تاريخ عائلي باضطراب الشخصية أو القلق للإصابة باضطراب الشخصية الاعتمادية.
أسباب بيئية: يعتقد الباحثون أن الأسلوب التربوي أو الاستبدادي أو الوقاية المفرطة من قبل الأبوين يمكن أن يؤدي إلى تطوير سمات الشخصية الاعتمادية. أيضا الأشخاص الذين لديهم تاريخ من العلاقات المسيئة في حياتهم لديهم مخاطر أعلى للإصابة باضطراب الشخصية.
أسباب مرضية: تؤدي الإصابة بمرض مزمن في مرحلة الطفولة إلى اعتماد الطفل في كل شيء على المحيطين به لذلك يمكن أن تتطور الحالة إلى اضطراب شخصية معتمد.
أسباب نفسية: سوء المعاملة في الطفولة والتعنيف الأسري والعقاب والهجر والإهمال أو الحروب يمكن أن تؤدي إلى تطور سمات الشخصية الاعتمادية.
 
تشخيص اضطراب الشخصية الاعتمادية:
سيُجري طبيبك فحصا بدنيا لمعرفة ما إذا كان الاضطراب الجسدي هو مصدر الأعراض وخاصةً القلق. يشمل ذلك اختبارات الدم للتحقق من الاختلالات الهرمونية، إذا كان الاختبار غير حاسم سيحيلك الطبيب إلى أخصائي الصحة العقلية.
عادةً ما يتم تشخيص اضطراب الشخصية المعتمد من قبل الطبيب النفسي أو أخصائي الصحة النفسية، سوف يأخذون في الاعتبار الأعراض والتاريخ الطبي والحالة العقلية أثناء التشخيص.
يبدأ التشخيص بتاريخ مفصل للأعراض، يتضمن ذلك المدة التي مررت بها وكيف ظهرت، قد يسأل طبيبك أيضا أسئلة حول طفولتك وحياتك الآن.
 
ماذا يحتوي تقرير صورة الدم الكاملة؟
 
مضاعفات اضطراب الشخصية الاعتمادية:
  • اضطراب القلق.
  • اضطراب الهلع.
  • الاكتئاب.
  • الرهاب.
  • تعاطي المخدرات.
  • اضطراب الوسواس القهري.
 

كيف يمكن علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية؟

 
عادةً لا يسعى الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الاعتمادية للعلاج من الاضطراب نفسه، قد يلتمسون العلاج عندما تصبح مشكلة في حياتهم ناتجة عن التفكير أو السلوك المرتبط بالاضطراب ولا يكونون قادرين على التأقلم.
الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعتمد معرضون للقلق والاكتئاب وهي أعراض تدفع الأفراد للمساعدة.
تتضمن خطة العلاج التالي:
  • العلاج النفسي والهدف منه هو مساعدة الشخص أن يصبح أكثر نشاطا واستقلالية وتعلم تكوين علاقات صحية. يفضل العلاج بأهداف قصيرة محددة عندما يكون التركيز على إدارة السلوكيات التي تتداخل مع الأداء الوظيفي.
  • أيضا العلاج السلوكي المعرفي لمساعدة الشخص على تطوير مواقف ووجهات نظر جديدة.
  • إذا كان اضطراب الشخصية الحاد لديك يسبب الاكتئاب أو القلق فقد يصف الطبيب لك بعض الأدوية، مثل فلوكستين (بروزاك) أو قد يوصي الطبيب بمهدئ مثل ألبرازولام (زاناكس).
 

ما هي النظرة المستقبلية للأشخاص المصابين باضطراب الشخصية المعتمد؟

 
  • يمكن للأشخاص المصابين باضطراب الشخصية الاعتمادية أن يعيشوا حياة صحية عاطفياً إذا ما تم علاجهم من قبل مقدم الصحة العقلية.
  • تعلم طرق جديدة للتعامل مع المواقف الصعبة يمكن أن يغير تصوراتهم.
  •  قد يتعرض الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج لخطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.
  • أيضا عدم العلاج يعرض هؤلاء الأشخاص لتعاطي المخدرات وإدمان الكحول.
 

هل يمكن الوقاية من اضطراب الشخصية الاعتمادية؟

 
قد لا تتمكن من منع اضطراب الشخصية المعتمد ولكن العلاج يمكن أن يساعد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة.
أظهرت بعض الدراسات أن العلاقات الصحية تساعد في منع الطفل من الإصابة باضطراب الشخصية الاعتمادية.
 
اقرأ أيضا: فوائد اوميجا 3 وأهم مصادره
 
الفرق بين اضطراب الشخصية الاعتمادية واضطراب الشخصية الحدية:
 
تتشابه أعراض الشخصية الحدية واضطراب الشخصية الاعتمادية تكاد تكون متطابقة، ولكن تختلف في الطريقة التي تتفاعل بها كلًا من الحالتين، حيث يستجيب الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية للأعراض بغضب بينما يستجيب المصابون باضطراب الشخصية الاعتمادية للأعراض بخضوع تام.
التعايش مع شخص مصاب باضطراب الشخصية الاعتمادية:
ليس من السهل فهم التجربة المعقدة والقمعية للعيش مع اضطراب الشخصية المعتمد، ولكن كلما زادت معرفتك به كلما زادت مساعدتك ودعمك له عن طريق وضع خطة علاجية له ومساندته في الأوقات الصعبة، وتعزيز ثقته بنفسه من خلال دعمه على التواصل مع الآخرين وتشجيعه على اتخاذ قراراته بنفسه.
 
References:
50

تهتم الأكاديمية الدولية لتطوير الذات بتقديم التدريب والاستشارات النفسية والأسرية عبر الإنترنت، وتتميز بمنهج علمي متكامل في مجالات الصحة النفسية والإرشاد الأسري، وعلاج سلوكي للإدمان، والتنمية البشرية، وتطوير الذات واللايف كوتشينج. كما توفر الأكاديمية دبلومات متخصصة في إعداد المدربين المحترفين TOT وتحليل الشخصية ولغة الجسد وأنماط الشخصية وعلم قراءة الوجوه والفراسة. وتقدم الأكاديمية خدمات مجانية لجميع الفئات والأعمار في الوطن العربي. يمكن لدينا مزيد من المعلومات عن خدماتنا وبرامجنا، يمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات على صفحات مقالاتنا. اقرأ المزيد.