كيف يسيطر اضطراب الهلع على حياتك؟ وأفضل الطرق لمواجهته؟

2024-01-12 23:03:52

كيف يسيطر اضطراب الهلع على حياتك؟ وأفضل الطرق لمواجهته؟

معظم الذين يعانون من اضطراب الهلع يقومون بزيارة الأطباء بشكل متكرر في التخصصات المختلفة، بسبب الأعراض الجسدية التي تتداخل مع أعراض أمراض عضوية أخرى، مثل: نقص السكر بالدم، انخفاض ضغط الدم، اضطرابات الغدة الدرقية، اختلال كهربية القلب أو المخ. نتناول في هذه المقالة كيف يسيطر اضطراب الهلع على حياتك؟ وأفضل الطرق لمواجهته؟

 

يتم العلاج ما بين الأدوية التي تحد من تلك الأعراض وتقلل من تكرار النوبات والوقاية من المضاعفات، وما بين العلاج المعرفي السلوكي الذي يساعد المريض التحكم في النوبات والتقليل من حدتها والحماية من المضاعفات النفسية المصاحبة لهذا الاضطراب.
 

▪️ ما الفرق بين نوبات الهلع واضطرابات الهلع؟

 

اضطراب الهلع هو اضطراب عقلي مفاجىء يتميز بنوبات من الخوف الشديد، يصاحبه رد فعل جسدي على الرغم من عدم وجود خطر حقيقي يسبب ذلك الشعور بالفزع.

 

يعتقد المرضى المصابون باضطرابات الهلع ان تلك الاعراض هي علامات تنذر بالموت المفاجئ، ولكن لا يجدون سبب عضوي واضح للأعراض رغم كثرة الفحوصات الطبية.

 

الشعور بنوبة الهلع من الممكن أن يصاب بها الشخص مرة واحدة في حياته، ولكن إذا تعرض الشخص إلى نوبات متكررة غير متوقعة، أوالقلق بشأن تكرار حدوث تلك النوبات في العمل أو خارج المنزل، أو أثناء السفر  فقد يكون الشخص مصابا باضطراب الهلع الذي يجب علاجه.
 
ولمزيد من المعلومات الهامة عن اضطراب الهلع، سوف تحدثنا الاستاذة جيهان حسين استشاري نفسي وأسري، ومدير عام الأكاديمية الدولية لتطوير الذات حول ما أسباب اضطراب الهلع، وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن للمريض إدارة النوبة في حالة كنت في مكان عام أو خارج المنزل.   

 

▪️ أسباب اضطراب الهلع؟

لا يزال سبب اضطراب الهلع غير محدد تمامًا ولكن يوجد عدة تفسيرات و مجموعة من العوامل التي تساهم في الإصابة به، مثل:
الوراثة: قد تلعب الوراثة دورًا في زيادة خطر الإصابة باضطراب الهلع.
 
▪️ التغيرات في الدماغ واختلال التوازن في بعض النواقل العصبية: قد تؤدي التغيرات في بعض المواد الكيميائية في الدماغ، مثل السيروتونين، إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب الهلع.
 
▪️ التعرض إلى الضغط العصبي الدائم و التجارب الصادمة: قد تؤدي التجارب الصادمة مثل وفاة أحد أفراد الأسرة، و الصدمات النفسية أو التعرض للعنف الجسدي أو الإعتداء الجنسي، إلى زيادة خطر الإصابة باضطراب الهلع.
 
▪️ الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية الأخرى، مثل الرهاب الاجتماعي، اضطراب القلق العام، الوسواس القهري، وغيرها أحد أسباب تكرار نوبات الهلع.
 
اتباع نمط حياة غير صحي في الطعام أو ممارسة الرياضة بشكل عام والإفراط في تناول المنبهات والتدخين، عوامل تزيد من خطر الإصابة باضطرابات الهلع.

 

▪️ أعراض اضطراب الهلع؟

لا يمكنك تحديد متى تحدث نوبة الهلع، فهي نوبات تحدث بشكل مفاجئ في أي وقت وفي أي مكان، ومن الممكن أن يصاب بها الشخص حتى في أثناء نومه.

 

عادة ما تستغرق نوبة الهلع عدة دقائق والتي تصل إلى ذروتها خلال 10 دقائق، ثم تختفي وتنتهي الأعراض خلال 30 دقيقة تقريبًا.

 

وتشمل أعراض اضطراب الهلع الجسدية التي يشعر بها المريض، التالي:

  • الشعور بالاختناق وصعوبة في التنفس.
  • سرعة ضربات القلب بشكل كبير.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • زيادة التعرق والشعور بالانتعاش في جميع أجزاء الجسم.
  • الشعور بالخدر في الوجه واليدين، والقدمين.
  • الشعور بالوخز في منطقة الصدر.
  • أعراض نوبات الهلع الشديدة، تشمل الشعور بالخوف الشديد والفزع، والانفصال عن الواقع حتى يشعر المصاب انه على حافة الإصابة بالجنون أو الموت المفاجيء.
  • بعد انتهاء نوبة الهلع، يشعر المريض بالإرهاق والتعب وعدم القدرة على ممارسة حياته بشكل طبيعي.  
 

▪️ تشخيص اضطراب الهلع:

 

 يعتمد الطبيب في بداية التشخيص على معرفة التاريخ المرضي للحالة، بالإضافة إلى التعرف إلى التاريخ الوراثي، لإصابة أحد أفراد الأسرة، لمثل هذا الإضطراب.

 

يقوم الطبيب المعالج بالفحص البدني الدقيق للمريض، ويوصى بإجراء الفحوص الطبية الشاملة، مثل مخطط لضربات القلب، فحص مستويات السكر في الدم، نسب هرمونات الغدة الدرقية، لاستبعاد أي أمراض عضوية أخرى قد تسبب أعراضًا تشبه أعراض اضطراب الهلع.

 

يقيم الطبيب الأعراض التي يشعر بها المريض، وبناء على  المعايير الواردة في إحصائيات الاضطرابات النفسية، فعندما يعاني المريض من الخوف الشديد لمدة لا تقل عن ٥ دقائق مع حدوث 4 أعراض أخرى على الأقل، يتم تشخيص الحالة والتأكيد  على الإصابة باضطراب الهلع.

 

▪️ كيف يمكن للمريض إدارة نوبة الهلع المفاجئة؟

 

عندما يتعرض المريض لنوبة هلع مفاجئة وهو في مكان عام أو خارج المنزل، لا بد من تدارك الموقف بشكل سريع واتخاذ بعض الإرشادات التالية، للسيطرة على تلك النوبة، ومن أهم تلك الإرشادات النفسية، التالي:  

 

▪️ تمرين النفس:

 

 ويشمل أخذ نفس عميق، والزفير لبضع ثواني بشكل أطول من الإستنشاق، من خلال العد 4 في الشهيق والعد إلى 6 مع الزفير.

 

▪️ تقنية قوس قزح:

 تشمل تلك الطريقة جذب انتباه حواسك إلى شيء خارجي، ليصبح بمثابة إلهاء عن الشعور بتلك الحالة من الذعر.

 

مثل البحث عن ثلاثة أشياء حمراء في المكان المحيط بك، ومن ثم البحث عن ثلاثة أشياء أخرى برتقالية  وثلاثة صفراء او ثلاثة خضراء وزرقاء، وتساعد تلك التقنية على تشتيت انتباه المريض بعيدا عن التركيز في نوبة الهلع.

 

▪️▪️ الإستماع إلى القرآن الكريم:

أكد طرق إلهاء التفكير وتشتيت انتباه المريض بعيدا عن التركيز في أعراض اضطراب الهلع، هي الاستماع إلى بعض آيات من القرآن الكريم التي تبعث بنفس المريض الشعور بالراحة والاسترخاء.

 

 أحد الإجراءات التي يمكن للمريض اتباعها للتخفيف من الشعور بالفزع، هي غمر الوجه بالماء والحصول على الهواء النقي، لمزيد من الشعور بالاسترخاء.

 

▪️ تحديد حالة الذعر:

 

بعض المرضى يخافون من موعد تكرار حالة الهلع القادمة، مما يضعهم تحت ضغط نفسي شديد يتسبب في تكرار تلك النوبات، لذلك إخبار نفسك بهدوء وواقعية أن استجابة الجسم لنوبة الهلع ما هو إلا سوء تقدير، و تفكير خاطىء وحالة مرضية تستحق العلاج، يساعدك في نزع الذعر في كثير من الأوقات

 

▪️ احصل على العلاج المناسب:

 

 من المهم الحصول على العلاج المناسب لاضطراب الهلع. يمكن أن يساعد العلاج في تقليل أعراض نوبات الهلع وتحسين نوعية حياتك.

تجنب المحفزات:

 

 إذا كنت تعرف ما الذي يسبب لك نوبات الهلع، فحاول تجنب هذه المحفزات.

 

▪️ احصل على الدعم الاجتماعي:

 

 يمكن أن يساعدك الدعم الاجتماعي من الأصدقاء والعائلة على التغلب على اضطراب الهلع.
 

العلاج النفسي أو بالأدوية:

 

بعد التعرف إلى طرق تعليم الأشخاص كيفية التعامل مع نوبات الهلع ومنع حدوثها. هناك العديد من أنواع العلاج النفسي التي يمكن أن تكون فعالة في علاج اضطراب الهلع، بما في ذلك:

 

العلاج السلوكي المعرفي:

 

 يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص على تحديد الأفكار والمعتقدات السلبية التي تساهم في نوبات الهلع، وتعلم كيفية تحدي هذه الأفكار والمعتقدات، للتقليل من مدة الشفاء من نوبات الهلع.

 

▪️ العلاج بالتعرض:

 

 يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص على مواجهة المواقف أو الأشياء التي يخشونها، مما يساعدهم على التغلب على مخاوفهم.

 

▪️ الأدوية:

 

يمكن أن تساعد الأدوية في تقليل أعراض نوبات الهلع، ولكنها لا تعالج السبب الأساسي للاضطراب. هناك العديد من أنواع الأدوية التي يمكن أن تكون فعالة في علاج اضطراب الهلع، بما في ذلك:

 

▪️ مضادات الاكتئاب:

 

يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، في تقليل اضطراب الهلع المستمر.

 

▪️ مضادات القلق:

 

 يمكن أن تساعد مضادات القلق، مثل البنزوديازيبينات، في تخفيف أعراض نوبات الهلع بسرعة، ولكنها يمكن أن تسبب آثارًا جانبية، مثل الاعتماد.
▪️ الخاتمة:

 

اضطراب الهلع هو أحد الإضطرابات النفسية التي يعانيها المرضى غير معروف السبب ولكن الذين تعرضوا لصدمات نفسية أو ضغوطات عصبية شديدة، أو الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة باضطراب الهلع هم الأكثر عرضة للإصابة، لذلك إذا كنت تعاني من نوبات خوف وفزع شديدة تستمر لأكثر من 5 دقائق ومتكررة، لا تتردد في زيارة الطبيب أو الإستشاري النفسي.  

 

53

تهتم الأكاديمية الدولية لتطوير الذات بتقديم التدريب والاستشارات النفسية والأسرية عبر الإنترنت، وتتميز بمنهج علمي متكامل في مجالات الصحة النفسية والإرشاد الأسري، وعلاج سلوكي للإدمان، والتنمية البشرية، وتطوير الذات واللايف كوتشينج. كما توفر الأكاديمية دبلومات متخصصة في إعداد المدربين المحترفين TOT وتحليل الشخصية ولغة الجسد وأنماط الشخصية وعلم قراءة الوجوه والفراسة. وتقدم الأكاديمية خدمات مجانية لجميع الفئات والأعمار في الوطن العربي. يمكن لدينا مزيد من المعلومات عن خدماتنا وبرامجنا، يمكنك الاطلاع على المزيد من المعلومات على صفحات مقالاتنا. اقرأ المزيد.