أغرب الظواهر الطبيعية

blog article

  أغرب الظواهر الطبيعية



► ماهى الظواهر الطبيعية ؟

إن الظاهرة الطبيعية من خلق الله عز وجل، وهي التي تحدث دون أي يكون للإنسان تدخلًا في حدوثها، كطلوع الشمس من المشرق، ودروان الأرض حول نفسها وحول الشمس، وتعاقب الليل والنهار، والبرق والرعد، وما يحدث من عواصف مطرية أو ثلجية، وانفجار البراكين والهزات الأرضية (الزلازل)، ومنها ما هو مفيد للكائنات الحية التي تعيش على الكرة الأرضية، كتولد الرياح وهطول الأمطار أو الثلوج...إلخ، ومنها ما هي كوارث تحدث ضررًا ماديًا وبشريًا كبيرًا في بعض الأحيان، كالزلازل والأعاصير والفيضانات.

فحدوث الظواهر بمختلف أنواعها هو أمر موجود في الطبيعة منذ نشأة الكون، والكثير من الأمم السابقة عبرت عنها برسومات في معابدهم وقلاعهم، ومن الناحية العلمية فإن الظواهر الطبيعية تحدث عند تفريغ الأرض كمية قليلة من طاقتها على سطحها، وبالتالي فالظواهر عمومًا لها أربعة مصادر أساسية، هي؛ باطن الأرض الذي يوجد فيه مخزون هائل من الحرارة، مما ينتج عنه تيارات حرارية ترتفع للأعلى، وتؤدي لوقوع الزلازل وثوران البراكين، أما المصدر الثاني فهو الشمس، وهي المصدر الحراري الكبير الذي يتأثر به سطح الأرض، فتؤدي إلى عمليات التبخر، والتي قد تولد في بعض الأحيان ظواهر أقوى من مجرد سقوط الأمطار أو الثلوج سقوطًا اعتياديًا، فتتولد الأعاصير وتهطل أمطار متواصلة، وفي أحيان أخرى تحدث أشعة الشمس الحارقة الجفاف والتصحر وتحرق الغابات الكثيفة، وأخيرًا فإن الجاذبية الأرضية تعدّ أيضًا مصدرًا من مصادر حدوث الظواهر الطبيعية، فالجاذبية من تجذب الكتل الصخرية وتسبب في الانزلاقات الأرضية، وتساعد في نقل الرطوبة من الغلاف الجوي لسطح الأرض مسببةً نشوء العواصف المطرية أو الثلجية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

► أنواع الظواهر الطبيعية

ذكرنا آنفًا أن ثمة ظواهر طبيعية يسميها العلماء بالظواهر المفضلة عند الإنسان، وفي نفس الوقت وجود ظواهر لا يفضل الإنسان حدوثها لما تخلفه من كوارث طبيعية قد تفوق قدرة الأنسان في مقاومتها أو الحد من أضرارها، وفيما يأتي تفصيل لكلا النوعين من هذه الظواهر:

 

الظواهر الطبيعية غير المفضل حدوثها عند الإنسان :

 

► الزلازل Earthquakes:

والمعروف عن هذه الظاهرة أنها تحدث نتيجة اهتزاز في طبقة الأرض الخارجية ( القشرة)، إذ تؤدي الحركة المفاجئة لصفائحها التكوينية التي تكون القشرة لهذه الزلازل، ومنها ما يحدث بسبب تخلخل مناطق محددة بفعل الحمم البركانية وبعض الأنواع من الغازات وتُسمى الزلازل البركانية، ويوجد أيضًا الزلازل الانهيارية التي تحدث بسبب فجوات باطن الأرض.

 

► البراكين Decomposition:

تحدث البراكين نتيجة خروج المواد المصهورة والغازات من باطن الأرض، ومن الجدير ذكره أن ما تخلفه البراكين من معادن وخامات نفعت البشر على مر العصور.

 

►الفيضانات: 

إن نزول المطر هو من الأمور التي يحبذها الإنسان، وذلك لأهمية المياه في حياة الكائنات الحية، ولكن أحيانًا تزيد كمية المتساقطات المطرية أو الثلجية فتؤدي إلى ارتفاعًا في مناسيب في مياه البحار أو المحيطات أو الأنهار، وهي من الظواهر التي أصبحت حقيقة مزعجة لجميع الكائنات الحية بما فيها الإنسان الذي يقف عاجزًا أحيانًا للحد من آثارها المدمرة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الظواهر الطبيعية المثيرة : 

وهي الظواهر غير المألوف حدوثها، ولكنها في نفس الوقت تثير دهشة الإنسان ولا تؤذيه، وهي كالآتي :

► قوس قزح:

ظهور قوس قزح من المشاهد التي يفرح الإنسان بظهورها، إذ تحدث بعد هطول الأمطار، فيظهر القوس المكون من سبعة ألوان في السماء، والمعروف أنه ينتج بسبب ظاهرة الانكسار والتحلل لأشعة الشمس بسبب قطرات المياه.

 

► تبخر البحر الأسود :

تبخرت مياه البحر الأسود بفعل أشعة الشمس وصعدت بشكل كثيف ولافت، وقد شاهد هذه الظاهرة السكان المطلين على البحر من مناطق رومانيا.

 

► أشجار شبكة العنكبوت :

من الظواهر التي تحدث في دولة باكستان، فالظاهرة تحدث بسبب زحف أعداد هائلة من العناكب تقدر بالملايين، وتسكن الأشجار هروبًا من مياه الفيضانات التي تجتاح بعض مناطق باكستان، وبالتالي تشكل نسيجًا من شباكها على أغصان الأشجار التي سُميت بالأشجار العنكبوتية.

 

► كابتشينو الشواطئ :

هذه الظاهرة من أغرب الظواهر التي حدثت في العام 2011م، إذ غطى ما يخلفه البحر من زبد شواطئ مناطق في أستراليا، والذي يتكون من مواد دهنية وبروتينية الناتج عن تحلل الكائنات البحرية.

 

► ثلوج صحراء ناميبيا :

تعدّ صحراء ناميبيا من المناطق الأكثر جفافًا في العالم، ولكن في العام 2011م، وفي وضح النهار سقطت عليها الثلوج في حالة نادرة للغاية وبانخفاض درجات الحرارة التي وصلت لسبع درجات تحت الصفر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الظواهر الطبيعية الأغرب في العالم :

 

تعدّ هذه الظواهر عند تشكلها من المشاهد التي تذهل من تسنح له الفرصة بمشاهدتها، ومنها ما يجذب السياحة للهواة والمهتمين، وهي كالآتي

 

► فقاعات الميثان المتجمدة:

تحدث هذه الظاهرة في كندا، وهي الفقاعات التي تنتج عن غاز الميثان المحاصر تحت الماء المتجمد، وتبدو في شكلها كالأطباق الطائرة.

 

► شلالات الدم:

تحدث هذه الظاهرة في نهر تايلور في القارة القطبية الجنوبية، إذ يتدفق هذا النهر الجليدي ليسيل منه مياه لونها أحمر قرمزي، وقد أُطلق عليه شلال الدم من اكتشافه منذ مئة وستة أعوام، والتفسير العلمي لذلك كان في السابق يفيد بوجود نوع من الطحالب، ولكن فيما بعد تبين أنه ناتج عن أكسيد الحديد الذي يتكون بفعل تفاعل بعض العناصر.

 

► حجارة ثقيلة تسير بقوة الطبيعة :

تحدث هذه الظاهرة في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، إذ تتحرك أعداد كبيرة من الحجارة الثقيلة تقدر بالعشرات، والملف أن ثقل هذه الأحجار من الدرجة بمكان أنه لا يمكن للإنسان أن يحركها، إذ يبلغ وزن بعضها حوالي 300 كغم، وتظل تزحف بحدود 250 م، وقد اكتشف العلماء مؤخرًا أن ثمة رقائق جليدية خشنة تشبة الزجاج هي ما يحرك هذه الأحجار، وبمساعدة السطح الطيني وهبوب الرياح تتحرك أو بالأحرى تنزلق.

 

► البحيرة الوردية:

تحدث هذه الظاهرة في أستراليا، إذ تتحول لون بحيرة في منطقة جولدفيلدز إلى اللون الوردي، ويقدر العلماء أنه نتيجة ارتفاع درجة الحرارة يفعل ما يُسمى "السالينا" والطحالب ذات اللون الأخضر، وارتفاع في نسبة أملاح الروبيان، فتتفاعل العوامل المذكورة فتساعد على نمو نوع معين من البكتيريا لونها وردي، وعندما تنخفض الحرارة تعود البحيرة للونها الطبيعي.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ